الرئيسية » بيانات » تجمع الوحدة الوطنية .. بيان في ذكرى ميثاق العمل الوطني ووقفة 21 فبراير

تجمع الوحدة الوطنية .. بيان في ذكرى ميثاق العمل الوطني ووقفة 21 فبراير

تمر علينا يوم السبت الحادي والعشرين من فبراير الذكرى الرابعة للوقفة الشعبية الكبرى على أرض الفاتح عندما تجمع أهل البحرين من كل الطوائف والمذاهب والأديان في ذلك اليوم التاريخي في وجه القوى الإنقلابية ومخططها الطائفي وخروجها على الشرعية وعلى الثوابت الوطنية .. وقف شعب البحرين وقفته الهادرة المشهودة معبراً عن وعيه الوطني وقوة إرادته.

إننا في هذه المناسبة والذكرى العظيمة نستذكر أولئك الرجال والنساء والأطفال والشيوخ من أهل الفاتح الذين وقفوا وقفتهم التاريخية التي أذهلت المتامرين وشركائهم و المراقبين في الداخل والخارج وكان لها الدور البارز في إعادة التوازن وحفظ الأمن والاستقرار في الوطن .

 تمر هذه الذكرى متزامنة مع الذكرى الرابعة عشر لإقرار ميثاق العمل الوطني الذي وافق عليه شعب البحرين بكل مكوناته بالتصويت بالموافقة بنسبة بلغت 98,4 %  ليؤكد على إيمانه بالمبادئ الوطنية السامية التي حملتها وثيقة الميثاق من :

  • الانتماء العربي الاسلامي لهذا الوطن .
  • الوحدة الوطنية باعتبارها ركيزة أساسية لبناء الوطن .
  • الثوابت التي توافق عليها شعب البحرين في حكم الأسرة الخليفية الكريمة بقيادة عاهل البلاد رمزاً لهوية البحرين المستقلة, في مملكة دستورية ذات نظام ديموقراطي يحقق للشعب تطلعاته.
  • تمتع المواطن بحق المشاركة في الشؤون العامة وكفالة  كافة الحقوق السياسية له من انتخاب وترشح وفقا للقانون.

وقد جاءت تجربة حصول الحكومة على ثقة البرلمان مؤخرا من خلال الموافقة على برنامجها اختبارا عمليا لهذه الممارسة الديموقراطية حيث كانت إحدى نتائج الحوار الوطني الشامل لتعزيز تمثيل الإرادة الشعبية في تشكيل السلطة التنفيذية .

 كما جاء النمو المتصاعد في القطاع الاقتصادي دليلاً على الثقة التي تحظى بها مملكة البحرين من المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال في الداخل والخارج .

كما كانت نسبة المشاركة الكبيرة في انتخابات الفصل التشريعي الرابع من شعب البحرين والتي تجاوزت 53% تأكيداً جديداً على ثقة الشعب بالمسار الديموقراطي الذي تسير عليه المملكة بخطى واثقة ومستقرة لا تتاثر بالمحاولات الطائفية لتعكير صفو الوضع الأمني بأعمال التخريب والإرهاب التي تخدم أجندات بعض الدول الاقليمية التي مافتئت تتدخل في الشأن البحريني مثلما تفعل في العديد من أقطار الأمة العربية .

ونحن في تجمع الوحدة الوطنية على ثقة بأن شعب البحرين قادر بوعيه الثقافي والسياسي وبالتآلف بين أبنائه جميعا وبقوة إرادته الوطنية على دحر هذه الشرذمة وإفشال مؤامراتها وقطع الطريق أمامهم في كل مرة يعيدون فيها محاولاتهم لإثارة النعرات الطائفية .

إننا في ظل هذه الذكرى الوطنية ذكرى ميثاق العمل الوطني وذكرى تجمع 21 فبراير (الفاتح) نؤكد تمسكنا بالمبادئ والقيم التي انطلقت منها تلك المناسبات والمتمثلة في :

  • الثوابت الوطنية وحق السيادة للشعب البحريني مصدر السلطات وحقوقه في المشاركة السياسية والتمتع بالحقوق السياسية بما فيها حق الانتخاب والترشيح .
  • العدل الذي هو أساس الحكم والحرية والمساواة وتكافؤ الفرص.
  • الانتماء الوطني وحماية الوطن والتصدي لكل المخاطر التي تهدد أمنه واستقراره وعدم اتاحة المجال للاجندة الخارجية التي تستهدف هوية شعب البحرين العربية والاسلامية.
  • تحقيق المزيد من التكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية كل في مجال اختصاصه.

في الوقت نفسه نؤكد على حق الشعب في تحقيق تطلعاته وأمانيه والمتمثلة في

  • الحياة الديموقراطية السليمة .
  • توفير السكن للمواطنين .
  • تحقيق العدالة الاجتماعية .
  • تأمين خدمات صحية عالية الجودة للمواطنين .
  • توفير فرص العمل المجزي للشباب وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.
  • تحقيق الأمن والاستقرار للمواطنين والمقيمين .

إننا إذ نهنئ شعب البحرين بهذه المناسبة التاريخية نؤكد على بقائنا على العهد وعلى أن تجمع الوحدة الوطنية سيظل ملتزما بدوره الوطني لدعم كل الجهود الوطنية الخيرة التي تنشد مصلحة البحرين ومصلحة شعبها .

حفظ الله البحرين وحفظ شعب البحرين وقيادتها ووفق جهودها لتحقيق تطلعات الوطن استقراراً ووحدةً ونماءً .

تجمع الوحدة الوطنية

الجمعة 20 فبراير 2015

شاهد أيضاً

‎تجمع الوحدة الوطنية يرفض زيادة أسعار البنزين

يعلن تجمع الوحدة الوطنية رفضه التام للزيادة الجديدة في أسعار البنزين الممتاز والجيد بنسبة 25% …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *