الرئيسية » بيانات » بيان من تجمع الوحدة الوطنية حول قرار قطع العلاقات مع إيران 

بيان من تجمع الوحدة الوطنية حول قرار قطع العلاقات مع إيران 

  

يعلن تجمع الوحدة الوطنية دعمه وتأييده الكامل ومناصرته الأكيدة لقرار حكومة البحرين بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وإغلاق بعثة البحرين الدبلوماسية لدى طهران .

ويعتبر التجمع أن هذه الخطوة التي اتخذتها حكومة البحرين تعبر عن الموقف الطبيعي من جانب البحرين مع الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية بعد الإعتداءات الهمجية والمدبرة من الحكومة الطائفية في إيران على السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مدينة مشهد الإيرانية ، في حادثة تعبر عن إخلال متعمد وخرق سافر من نظام ولاية الفقيه الإيراني للقانون الدولي والاتفاقيات الملزمة بتوفير الحماية الكاملة للبعثات الدبلوماسية . 

ويؤكد تجمع الوحدة الوطنية أن النظام الطائفي في إيران يثبت في كل يوم من خلال تدخلاته في الشؤون الداخلية لدول الخليج واستهدافه المستمر لسيادة دولنا الخليجية والعربية وتحريضه على الفتنة ، يثبت أنه نظام صفوي طائفي لايلتزم بالأعراف والمواثيق الدولية . 

ويشير تجمع الوحدة الوطنية في هذا الصدد إلى التدخلات المستمرة لنظام ولاية الفقيه الطائفي الإيراني في الشؤون الداخلية في البحرين وعمله المستمر للتحريض والفتنة بين أبناء البحرين وسعيه لاسقاط الدولة وإشاعة الفوضى في البحرين من خلال المحاولات الإرهابية والإنقلابية المتكررة منذ قيام هذا النظام أواخر السبعينيات .

ويتوجه تجمع الوحدة الوطنية بالدعوة لكافة الدول العربية والإسلامية لاتخاذ خطوات مماثلة رداً على تمادي نظام المرجعية الطائفية في إيران في التحريض على نشر الفتنة وإشعال الصراعات الطائفية في دول العالم الإسلامي بشكل عام .

ويلفت التجمع إلى أنه وفي الوقت الذي تعترض فيه إيران على تطبيق المملكة العربية السعودية للقانون ومحاكمة الإرهابيين الذين يقتلون المواطنين ويحرضون على إسقاط الدولة ونشر الفوضى نجد إيران تمارس البطش والإجرام وتنصب المشانق الجماعية لإعدام الآلاف من أبناء الشعب الإيراني دون أن تعلن حتى عن أعداد من تتم تصفيتهم يومياً أو جرائمهم لأنها تقوم بتلك التصفية الممنهجة على أساس طائفي ومذهبي بعيداً عن القانون .

ويطالب تجمع الوحدة الوطنية جامعة الدول العربية بأداء دورها في تنسيق وتجميع الموقف العربي الذي يمضي للتوحد ويشهد اصطفافاً مبشراً خلف القيادة السعودية التي تتصدى لصيانة السيادة العربية والهوية الدينية والثقافية لأمة العرب .

عاش اصطفافنا الخليجي والعربي وعاشت وحدة كلمة الخليج وقوة موقفه الرسمي والشعبي 

وحفظ الله المملكة العربية السعودية وقواها على إنجاز عزمها في التصدي للإرهاب الطائفي وكسر الغطرسة الإيرانية وهزيمة مشروعها التوسعي وحفظ شعب البحرين والشعب الخليجي وقياداته.
تجمع الوحدة الوطنية 

الاثنين 4 يناير 2016

شاهد أيضاً

بيان من تجمع الوحدة الوطنية حول التجاوزات الواردة في تقرير ديوان الرقابة المالية والادارية

تابع تجمع الوحدة الوطنية بقلق شديد ماورد في ديوان الرقابة المالية والإدارية لعامي (2016-2017) من …

تعليق واحد

  1. أ.د. نبيه شاكر محمود نديم العبيدي

    ان تصدي المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين لولاية فَقِيه الجمهورية الفارسية الإيرانية
    والنهج الصفوي الطائفي التوسعي لتخريب أواصر مكونات الشعب العربي وتشويه العقيدة الأسلامية،هو مرحلة من المراحل التي ستسهم في دحر المخططات الفارسية الأمريكية،والتي ستساعد على تحريرالعراق وسوريا واليمن ،ووحدة العرب والمسلمين في مواجهة المد الصفوي.
    والله أكبر والعزة للعرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *