الرئيسية » الأخبار » توضيح من تجمع الوحدة الوطنية حول غياب التجمع عن بيان جمعيتي الأصالة والمنبر رداً على تهديدات مايسمى بالمعارضة 

توضيح من تجمع الوحدة الوطنية حول غياب التجمع عن بيان جمعيتي الأصالة والمنبر رداً على تهديدات مايسمى بالمعارضة 

لماذا غاب تجمع الوحدة الوطنية عن التوقيع على البيان الصادر عن جمعيتي الأصالة الإسلامية والمنبر الوطني الإسلامي ؟

  
اتصل د. علي أحمد الساعة ٧:٤٩ مساء يوم أمس السبت 24 سبتمبر ، برئيس التجمع ليخبره عن إرساله بيان الرد لأخذ رأي التجمع في الاشتراك مع الجمعيتين في إصداره. 

بعد اطلاع الرئيس على مشروع البيان راجع نوابه ومستشاره واتصل مع د. علي أحمد الساعة ٨:٢٥ مساءً وأخبره بأن التجمع يوافق من حيث المبدأ بشرط إطلاعه على بيان مدعي المعارضة وأن يكون لهم رأي في صياغة بيان الرد وكان جواب د. علي أحمد أن المنبر الوطني الإسلامي قد وافق على البيان المعد من الأصالة وأنهم يريدون نشره الآن ، فاعتذر الرئيس عن إدراج اسم التجمع على مشروع البيان لعدم مشاركته في الأمر من البداية. 

وبعد محاولات الحصول على بيان مدعي المعارضة من وسائل الإعلام لم نجد فيما أمكن الوصول إليه اسماً للجهة التي أصدرت بيانهم (فهو من مجهول) ولم نجد انطباقاً بين ما جاء في مشروع البيان مع ما جاء في بيان مدعي المعارضة إضافة إلى أن أول تاريخ ذكر بيان مدعي المعارضة يعود إلى الرابع عشر من شهر سبتمبر الحالي ٢٠١٦ أي قبل أربعة عشر يوماً من مشروع البيان.

وقد أرسل د. علي بيان مدعي المعارضة إلى الرئيس الساعة ٩:١٦ مساءً بعد إصدار مشروع البيان.

شاهد أيضاً

ملخص ندوة مؤشرات قياس فاعلية الجمعيات السياسية

في محاضرة تجمع الوحدة الوطنية ( مؤشرات قياس فاعلية الجمعيات السياسية )   ال محمود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *